الجمعة، 12 أغسطس، 2011

ثمانية عشر جملة لا تقلها للآخرين

تصادفنا الكثير من المواقف التي نعبر عنها بحسن نية بعبارات قصيرة و لكننا غالبا لا نعرف ان تلك العبارات قد تؤدي الى فهم خاطئ مما يوقعنا في مشاكل جمة لتصحيح سوء الفهم او على الاقل ستضايق الذي تحدثه دون ان تشعر ان كلامك قد اساء إليه او ضايقه .

في هذا الموضوع اعرض عليكم ثمانية عشر جملة يجب تجنبها في الحديث مع الاخرين مع العرض السبب و البديل المناسب . 


ثمانية عشر جملة لا تقلها للآخرين


عند مقابلة شخص

لا نقول : “تبدو متعبا.”
لماذا : لان ذلك  يعني أنه لا يبدو مهندما .

 
بدلا من ذلك قل : “ما اخبارك ؟ هل كل شيء بخير؟”
في كثير من الأحيان نعلق بكلمة  “متعب”عندما نشعر بأن الشخص الآخر  بعيدا عن مستواه في المظهر , لذلك اسأله فقط عن اخباره .


عند فقدان الوزن

لا نقول : ” هكذا احلى بكثير!”
لماذا : لشخص نقص وزنه حديثا ، فإن تلك الجملة  قد تعطي الانطباع أنك اعتدت ان لا تراها جذابة.

بدلا من ذلك قل : “انتي رائعة.”
وترك الأمر عند هذا الحد. إذا كنت تريد السؤال عن الكيفية فيمكن اضافة   “ما هو السر ؟”

لكبار السن

لا نقول : “صحتك رائعة لشخص في عمرك “.
لماذا :  هذا التعبير وقح للغاية . كأنك تقول : “أنت رجل عجوز  المفروض ان تكون ميتا الان “.


وبدلا من ذلك قل : “تبدو  رائعا .” فقط !

عن الملابس

لا تقول : “أنا لا يمكن أبدا أن ارتدي شيئا كهذا “.
لماذا : يمكن أن يساء فهمه على أنه نقد. و كأنك تقول “أنا لا يمكنني أبدا أن ارتدي هذه لانها قبيحة جدا.”

وبدلا من ذلك قل : “أنت تبدو رائعا في القميص الضيق ” ،
وقل شيئا مثل “لا استطيع ان ارتدي هذا القميص لاني لم ارزق بجسم نحيل مثلك “.

في العمل

لا نقول :”هذا ليس عملي.”
لماذا : إذا كان رئيسك يطلب منك أن تفعل شيئا ليس من اختصاصك فالجملة السابقة هجومية جدا .


بدلا من ذلك  قل : “لست متأكدا من أن الأولوية لي الآن.” ثم قم بالحديث مع رئيسك عن مسؤولياتك .

عند عرض افكارك

لا تقل : “هذا قد يبدو غبيا ، ولكن…”
لماذا : لا تقلل ايدا من ارائك بإعطاء الاخرين تحذيرا ان رأيك غير جيد .

بدلا من ذلك : قل  ما يدور في ذهنك بلا مقدمات تحذيرية . انها تعزز مصداقيتك لتقديم أفكارك .

عند انشغالك عن الاخرين

لا نقول : “ليس لدي الوقت لأتكلم معك”.
لماذا : إنه رد وقح ،  لشخص أو على الهاتف.

وبدلا من ذلك قل : “انا في طريقي لانهاء بعض المهام و سأعاود الاتصال بك فور الانتهاء منها؟ ” بلطف تشرح لماذا لا يمكنك الحديث الآن .

خلال مقابلة العمل الاولى

لا نقول : “مديري الحالي فظيع .”
لماذا : رد غير مهني. قد يتساءل المقابل انك ستقول عنه نفس الكلام اذا تقدمت لعمل اخر فيما بعد .

وبدلا من ذلك قل : “أنا مستعد لتحديات جديدة” أو اي جملة إيجابية .

 فى حالة السؤال عن العمل 


لا تقل : “هل تعتقد ان هذا العمل سيناسبني ”
لماذا : أنت الضيف ، وليس الشخص الذي يجري المقابلة.ثم ان هذا الرد يعطي انطباعا بعدم الثقة في نفسك .

وبدلا من ذلك قل : “ما المميزات في العمل هنا؟”
يمكنك طرح الأسئلة في المقابلة  ، ولكن اسأل تلك التي تظهر اهتمامك الحقيقي بالشركة.


 عند الأستفسار عن عدد ساعات العمل 


لا نقول : “ما هي ساعات العمل ؟” أو “ما هي سياسة الاجازات؟”

لماذا : لانك تريد ان يأخذوا انطباعا عنك انك تتحمل المسؤولية لذلك لا تبدأ مشوارك بالسؤال عن الراحة .

بدلا من ذلك قل : “هل هناك اوفر تايم في ايام الاجازات؟”
بذلك انت ضربت عدة عصافير بحجر واحد , سألت عن ايام الاجازات و سألت عن الاوفر تايم و اعطيت الانطباع لمحدثك انك شغوف بالعمل  ، إذا كنت قد امضيت وقتا في المقابلة و لم يتم التطرق للاجازات فيمكنك ان تقول  : “هل يمكن أن تخبرني عن الامتيازات و الحوافز ؟ ”

ما لا نقول عن الحمل والأطفال

لا تقول : “هل أنت حامل؟”
لماذا : لقد سألت و هي ليست حامل و بذلك انت احرجتها لانك لفت نظرها انها زائدة في الوزن .


وبدلا من ذلك قل: “مرحبا” أو “رائع أن أراك” أو “أنت تبدو رائعة.” أي شيء إلى جانب “هل أنت حامل؟” أو “ما هو الموعد المحدد؟”.

بيني و بينك , جنب نفسك الاحراج و لا تسأل ابدا !!

 فى حالة السؤال عن الرضاعة

لا تقل  : “هل تنوين ممارسة الرضاعة الطبيعية؟”
لماذا : لا يمكن أن تكون هذه المسألة محل جدل ، وأنها قد لا ترغب في مناقشة قرار لها علنا.

بدلا من ذلك قل: لا شيء!. إلا إذا كنت قريبا جدا .

في حالة طفل الانابيب او تبني الاطفال ( كفالة الايتام )

لا نقول : “هل الطفل طبيعي ؟” أو في حالة الطفل المتبنى “لا اعرف كيف تخلى ابواه عنه.”
لماذا : أنت تشير إلى أن الحمل الطبيعي هو أفضل من التخصيب في المختبر (أطفال الأنابيب) أو التبني.


و تقول بدلا من ذلك : إلى اباء اطفال الانابيب ” مبروك ” , ” اما اباء التبني فنسأل اسئلة عامة مثل ” كم عمره ؟” او ” كم هو وسيم ” .

ما لا تقول لشخص اعزب (أو منفصل حديثا)

لا نقول : “أنت افضل منها بكثير , انها لا تستحقك.”
لماذا : أنت تقول له بأن اختياره سئ . و سيكون موقفك محرج اذا عادوا لبعضهم مرة اخرى.

بدلا من ذلك يقول : “لقد خسرتك!” و بذلك انت اعطيت نفس وجهة النظر دون ان تخطئ.


فى حالة الطلاق

لا نقول : “أنا سعيد لأنك تخلصت منها. أنا لا أحبها على أي حال. ”
لماذا : سوف تجعله يتساءل عن احترامك و تقديرك لها عندما كانوا مع بعضهم و بذلك ستظهر في صورة المنافق .


بدلا من ذلك يقول : “أنا واثق انك ستجد الشخص الذي تجد فيه كل ما تريده .” و هذا الاسلوب يركز على قصة النجاح القادمة و ليس قصة الفشل السابقة .

فى حالة المدح لأنثى غير متزوجة

لا نقول : “كيف يمكن لفتاة مثالية مثلك ان تظل عزباء ؟”
لماذا : مثل هذا الاسلوب يدرج تحت قائمة العتاب و ليس المجاملة . ما تسمعه  هو “لماذا لم يتزوجك احدهم الى الان  ؟”

بدلا من ذلك يقول : “هل هناك شخص في حياتك ؟” اذا كانت منطوية على حياتها فالافضل الانتقال إلى موضوعات أخرى.

خلال مشاجرة مع شريك حياتك



لا نقول : “أنت دائما ..” أو “أنت عمرك ما .. ” أو “أنت مخطئ.”
لماذا : الحديث بالتعميم  مثل “انت دائما” و “انت على خطأ” مثله مثل الشتائم فهو  يجعل شريك حياتك يشعرون بالعجز ، مما يضعه في موقف دفاعي و بهذا تتحول الامور الى الاسوأ.

و بدلا من ذلك قل : “أنا مستاء انك لم تغسل اطباقك مرة اخرى” ( اذا كانت المشكلة على من يغسل طبق الاخر !! ) او “ماذا يمكننا أن نفعل حتى يتوقف هذا ان  يحدث؟ ”

ضمير أنا يضع التركيز على ما تشعر به ،و بذلك تضعه  في مأزق ، وسوف تجعله أكثر تقبلا لإصلاح المشكلة.

فى حالة العتاب

لا نقول : ” لو كنت تحبني فعلا لما كنت …”
لماذا : كلما عاملت شريك حياتك كما لو انه لم يرضيك ،  فلن تكون راض ابدا .

و بدلا من ذلك يقول : “أشعر بالسعادة كلما شاركتني في اعباء المنزل , بهذه الطريقة اشعر انك شريك حياتي حقا … ”
هذه الرد ايضا سيحرجه

أتمنى لكم حياة سعيدة

ليست هناك تعليقات: