الأحد، 24 مارس، 2013

الريس فين؟؟؟




محدش شاف الريس مرسي ؟ غايب بقاله كام شهر .. اخر مرة شفناه قبل ما يتوه " ويتوهنا معاه " في ميدان التحرير فاتح صدره وبيقولها بصوت عالي : انا مش لابس قميص واقي من الرصاص .. وكنا فرحانين بيه " والله العظيم كنا فرحانين " .. واقسم قدامنا كلنا : انا رئيس لكل المصريين .. حق الشهداء في رقبتي .. محدش فيكي يا بلد حينام جعان تاني .. محدش فيكي يا بلد حينضرب على قفاه تاني في اى قسم شرطة .. كرامتكم من كرامتي .. واللي يمس شعرة منكم تبقى أمه داعية عليه.

من ساعتها تاه ومحدش شافه .. اللي يقول اتخطف .. واللي يقول مات .. واللي يقول سافر ومش ناوي يرجع تاني .. الكلام كتير .. بس الحقيقة الواضحة لنا كلنا انه مش موجود .. رحنا القسم نعمل محضر غياب قالوا لنا لازم بعد 24 ساعة .. قلناهم يا جماعة الخير ده غايب بقاله 8 شهور .. ردوا وقالوا : وايه اللي خلاكم ساكتين لحد دلوقتي .. جايين تدورا عليه بعد المدة دي كلها .. ده حتى لو لقيتوه .. حتلاقوه اما ميت او مدّمر او منتهي الصلاحية .. يعني م الأخر مالوش لازمة.

يا ناس .. يا هو .. اللي يلاقيه يقوله البلد خربت وانت مش داري .. اللي يشوفه يقوله : المصريين بيدبحوا بعضهم .. الدم غرّق البلد .. مش هى دي مصر اللي نعرفها ولا قمنا بثورة عشانها .. مصر المحروسة مبقتش محروسة خالص .. أهلها قاعدين يقطّعوا فيها حتة حتة .. وفي الأخر مش حيلاقوا حتة فيها سليمة .. فيقوموا يلفوها في كفن اسود ويرموها في اى حفرة ويرموا عليها التراب.

يا ناس يا هو .. اللي يلاقي مرسي يقوله .. الناس اللي تبعك او اللي انت تابعهم نازلين ضرب في ولاد البلد .. عاملين عصابة .. مدربين ع الإجرام .. بيعرفوا يصطادوا المتظاهرين من حيث لا يعلموا .. الناس اللي تبعك او اللي انت تابعهم معندهمش مروءة .. ولا عندهم أخلاق .. ولا مسلمين من الأصل .. م الأخر مش رجالة .. بيتشطروا على الحريم ويفتروا عليهم .. والعنف مش بيوّلد غير العنف .


 امبارح كانت حرب شوارع في المقطم .. بس أتباعك هما اللي بدأوا .. قبل الناس ما تتلم في مكان واحد ويقفوا وقفتهم السلمية اصطادوهم وهما طالعين المقطم .. اصطادوهم من فوق بالطوب والرخام المسنن .. التانيين حيسكتوا ؟ .. طبعا لأ .. بين الاتنين تار بايت .. قطّعوهم وسحلوهم وقلّعوهم ملط وولّعوا فيهم كمان!

حد انبسط من المنظر ده ؟ .. أبصم بالعشرة .. ولا واحد شفى غليله هذا المنظر .. بالعكس .. كتير بكوا - وانا منهم - .. ايه اللي بيحصل فيكي يا بلد .. ولصالح مين .. وعشان إيه ؟ .. عشان السلطة ؟ ملعون أبوها بنت ستين كلب .. عشان الكرسي ؟ ملعون أبوه هو كمان .. اللي صنعه .. واللي وضّبه .. وملعون ابو اللي قعد عليه .. إيه اللي بيحصل فيكي يا بلد ؟ .. وعايزين تاخدونا لحد فين .. عايزين تجيبوا ضلفها ؟ .. طيب ما انتم حتخسروا واحنا حنخسر .. وحتبقى فرصة على طبق من دهب للي نفسه في مصر من زمان ومش عارف يدخلها ازاى .


عايزينها تولع وتولعوا في الشعب وتزيحوا النار عنكم بحيث تبقى بتاعتكم انتم بس؟ .. ساعتها حتطمعوا اكتر وتحرقوا بعض عشان التورتة مش متقسمة صح .. يعيي في النهاية ، الخراب حيعم على الجميع .. واللي مش شايف كده يبقى أعمى البصر والبصيرة.

يا ناس يا هو .. اللي يشوف مرسي يقوله .. كان فيه واحد كاتب كبير اسمه جلال عامر .. كان بيموت في تراب مصر .. ولمّا لقى في اسكندرية مصريين بيقتلوا مصريين جات له ذبحة ومات .. مات عشان مستحملش .. مات عشان مش مصدق ان ده يحصل بعد ثورة وشهداء .. مات ببساطة شديدة عشان عنده دم .. جلده مش تخين .. ولا هو نطع ولا خاين ولا كداب.

ياناس يا هو .. اللي يشوفه يقوله كتر خيرك يا كبير .. قسمت البلد نصين .. وكل نص مش طايق النص التاني .. وانت تايه ومحدش لاقيك .. فتحنا المندل .. " تف " في وشنا وقفل .. رحنا للعرّافين وزي مارحنا زي جينا .. كأنك فص ملح وداب ..او كأن الأرض انشقت وبلعتك .. او كأن جن لبسك وطار بيك في مكان لا يعلمه الا الله .. والبلد كل يوم من سىء لأسوأ .. وانت ان كنت ميت .. حندعي ربنا ما يسامحك ابدا على اللي عملته فينا وفي البلد .. وان كنت لسه عايش حندعي عليك ربنا ينتقم منك .. انك سبت البلد لحد ما اهلها قتلوا بعضهم.

عشان كده اللي يلاقيه ويشوفه بعد المهازل دي كلها يسيبه مطرح ماهو موجود .. لا يسأله كنت فين ولا بتعمل إيه .. وعندك خبر باللي حصل للبلد بعد ما بقيت رئيس ؟ .. اللي يلاقيه ميرجعش بيه تاني .. يشوف له صرفة معاه حتى لو وصل الأمر انه يدفنه حي ويردم عليه التراب!
 

هناك تعليق واحد:

شمس النهار يقول...

اناحزييييينه للي حصل
من امتي المصري بيضرب اخوه