الأحد، 10 يوليو، 2011

أحذر النوم على البطن


حذر الباحثون اليابانيون من أن النوم على البطن قد يزيد خطر الإصابه بحصوات الكلى وأوضحت الدراسة أن المرضى ممن تعرضوا للإصابة بحصوات الكلى هم أكثر نوماً على بطونهم مقارنة بالذين كانوا يستلقون على ظهورهم ولم يعانوا من المرض.

وجد الباحثون بعد تسجيل الحركات البدنيى وتقلبات النوم لـ 57 مريضاً بحصوات الكلى و214 من المتطوعين الأصحاء الذين لم يشكوا أبداً من الحصوات أن 25.6 % من المرضى يستلقون على بطونهم لفترات طويلة أثناء النوم مقابل 17.1 % من الأصحاء.


و قال هؤلاء إن الدراسة تهدف إلى تحديد أثر الحركات البدنيه أثناء النوم و ليس وضعيته في تشكل حصوات الكلى، مشيرين إلى أنه تم تحليل عناصر أخرى من حركات النوم التي تشمل عدد التقلبات و زواياها إضافة إلى النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر التي تبين عدم إختلافها بين المجموعات المشاركة .


وأعرب الإختصاصيون عن إعتقادهم بأن تحريك الجسم أثناء النوم يمنع تكون الكلى الذي لا تزال أسبابه الحقيقيه غير معروفة حتى الآن، موضحين أن مثل هذه الحصوات تتشكل عندما يتحد عنصر الكالسيوم مع مادة كيماوية موجودة طبيعياً تسمى الأوكزالات.
لذلك فمن الضروري تقليل نسبة عنصر الكالسيوم في غذاء المرضى الذين يعانون من الحصوات وأولئك الذين يبدون إستعداداً للإصابة بها. 

 نم على جنبك الأيمن فإنها نومة الانبياء
 لا تنم على بطنك فإنها نومة الشياطين



ليست هناك تعليقات: