السبت، 14 أبريل، 2012

طائر الكاردينال


 
 
يكثر وجوده في جميع أنحاء النصف الشرقي من أمريكا الشمالية، ويسمى أحيانًا الطائر الأحمر . يتراوح طول الكاردينال بين 18 و 23سم، وله عرف من الريش على رأسه يرفعه الطائر لتخويف أعدائه. 
 
وذكور الكاردينال ذات لون أحمر يخالطه بعض اللون الرمادي على ظهره. ويقلل وَشْم أسود مميز حول العينين وعلى قاعدة المنقار الأحمر البرتقالي من جمال منقار الطائر. 
 
أما الإناث فهي ذات لون يميل إلى الاخضر يخالطه لونٌ أحمر والرمادي على الجناحين والذيل والعرف.

 
 
 
تقوم أنثى الكاردينال ببناء عشها على ارتفاع يتراوح بين 1,2 و 1,5م فوق سطح الأرض على شجيرات كثيفة أو على أغصان الكروم المتشابكة أو الأشجار الصغيرة. 
 
ويصنع العش من سيقان الأعشاب والأغصان الرقيقة واللحاء وأوراق الشجر والورق.

 
 
 
وتضع الأنثى بين ثلاث وأربع بيضات بيضاء اللون ذات بقع بنية، أو أرجوانية فاتحة. وتقوم الأنثى بحضن البيض، بينما يعمل الذكر على جلب الطعام.
 
 ويفقس البيض خلال فترة تتراوح بين 12 و13 يومًا. وفي البداية، تقوم الأنثى والذكر معًا بإطعام الصغار، ولكن الذكر يتولى عملية الإطعام برمتها في الوقت الذي تقوم فيه الأنثى ببناء عش آخر استعدادًا للحضنة التالية.

 

 
وتغادر صغار طيور الكاردينال العش خلال عشرة أيام. ويواصل الذكر رعاية الصغار لعشرة أيام أخرى. وربما يكون للكاردينال أربع فقسات خلال الفترة من أبريل وحتى أغسطس من كل عام.
 
تتغذى طيور الكاردينال ببذور الحشائش والفاكهة البرية والحبوب والديدان والخنافس والحشرات الأخرى. وفي الشتاء، تبحث هذه الطيور عن قوتها من الطعام الذي يوفره لها الناس.
 
وتحبذ طيور الكاردينال بذور دوار الشمس، ولكنها تأكل أيضًا الزبيب وقطع التفاح والخبز والدخن، وتقتات صغار الكاردينال الحشرات. وتصدح طيور الكاردينال بأغاريد متنوعة إلى حد كبير، تتسم بالمرح، وتشبه أنغام الفلوت. 
 
وكانت هذه الطيور تتعرض للصيد لتباع كطيور مغردة وكان ريشها يستخدم في تزيين قبعات النساء. أما الآن فإن هذه الطيور تتمتع بحماية قانونية

  


 

هناك تعليق واحد: