الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

وثائق من التاريخ ... الله يرحمك يا سادات


فى البدايه اتمنى من الكل الدعاء الى الرئيس الراحل انور السادات


 


  تبعات حرب اكتوبر وثائق من التاريخ المصرى الحديث 

  1971   بعد ان اصبح رجال جمال عبدالناصر هم راس الفساد الحقيقى فى البلاد قرر انور السادات القيام بثوره تصحيح وهى عندما حاولو الضغط عليه بالاستقالات الكثيره قبلها جميعا واتى برجال اخرون لايهمم الا مصلحه الوطن ( مصر ) 



1971  عام الحسم وبدايه ساعه الصفر وذلك بعد نجاح عمليات حرب الاستنزاف

1971 طرد 15 الف رجل عسكرى سوفيتى ( دوله روسيا ) واقناعهم بأن مصر لن تحارب فى الوقت الحالى. 

1971 كان اول معاد افتراضى للحرب ولكن حرب شرق اسيا هى من عطلت الحرب المصريه السوريه .

1972 مناورات الحرب يقوم بنشر الجنود على الجبهه الاماميه فتحدث تعبئه كامله ف اسرائيل ثم يعود السادات بالجيش ولكن لماذا؟ 

الحرب خدعه دائما ما كان يقول اسباب غير منطقيه مثلا يوجد سحاب كثيف والرجال لا يستطيعوا ان يحاربوا فى هذا الوقت .

 

1972 خداع العالم كله حرق الارز وتسريب اخبار بتفشى العدوى ف المستشفيات مما جعل المخابرات الامريكيه تقول بان استحاله وجود حرب. 
 


1973 بيانات عن سفر الجيش المصرى لاداء مناسك العمره فى رمضان والذى كان فى شهر اكتوبر .

1973 اعلام سوريا وملك الادرن بميعاد حرب وهمى وطبعا انتشر الخبر فى اسرائيل عن طريق الاردن ثم تحديد ساعه الصفر.
   
 1973           1 اكتوبر تسليم مظروف لكل رؤساء الجيش بميعاد الحرب. 
              2 اكتوبر تسليم مظروف بقائدو الكتائب بميعاد الحرب. 

3 اكتوبر تسليم الاقل درجه بميعاد الحرب. 
         5  أكتوبركل القاده تعرف ميعاد الحرب عدا الجنود.
6 اكتوبر صباحا عيد الغفران فى اسرائيل. 

الجيش علم بميعاد الحرب. وتبدء التعبئه فى اسرائيل مع التاكد بعدم مهاجمه مصر او استحاله ذلك.

6 اكتوبر الساعه 2 الظهر يوم السبت اشعه الشمس متجهه ناجيه العدو مما يعطى دافعا للهجوم.  

مع العلم انه فى التاريخ الحديث الحروب إما مع الغروب أو الشروق وليس منتصف اليوم وقد كانت الضربه الجويه من قبل: محمد حسنى مبارك وعاطف انور السادت ضرب جميع مطارات اسرائيل واصابه 90 % منها. 



انطلق الجنود انطلاقه غير مسبوقه ولم تتخذ اسرائيل اى خطوه لمده 17 ساعه اى فجر اليوم التانى بعدما افاقو من الصدمه كان الجيش قد قام بالعبور الى الجانب الثانى. 

يوم 20 اكتوبر وبعد ان كانت مصر قد حققت نجاحات غير مسبوقه تبينت مصر انها اصبحت تحارب امريكا وليست اسرائيل وذلك بعد ان قامت الولايات المتحده بعمل جسر طائرات الى اسرائيل دون توقف. 

لقد ارسل السادات برقية الى الاسد يوم 20 اكتوبر اي بعد بدء الحرب باسبوعين قال فيها: حررنا  قدر لا بأس به من سيناء برغم اننا كنا نحارب على جبهة طولها حوالي المائتي كيلومتر بينما فشل السوريون في تحرير الجولان الاقل مساحه.
 
  كان محتوى البرقية ان مصر في العشرة ايام الاخيرة لم تكن تحارب اسرائيل ... بل تحارب امريكا !!! وانه لو استمر فسيدمر الجيش المصري ويتحمل المسئولية التاريخية عن تحول النصر الى هزيمة !!! ولكن الاسد لم يقتنع ...

وظلت وسائل الاعلام العربية تنفي حدوث تدخل امريكي وان السادات خائن وليست له حجة في ايقاف الحرب !!! بالرغم من اعتراف كل القيادات الامريكية والاسرائيلية على حد سواء بالجسر الجوي الامريكي علانية مع العلم ان : 

قادة الجيش المصري يرون ان السادات أمرهم بتطوير الهجوم شرقا لتخفيف العبء عن الجانب السوري فقالوا له يا ريس دباباتنا سوف تبقى مكشوفة من الجو وبعيدة عن حماية حائط الصواريخ المصري ولكن السادات اصًر من منطلقات وطنية وقومية انه يطور الهجوم شرقا فعلا ... وخسرنا عدد مهول من دباباتنا وطواقمها علشان خاطر عيون اخواتنا في سوريا والذين خذلتهم قيادتهم وجيشهم ... 

  ثم اصدر السادات قرار بوقف الحرب ولى هنا وقفه معلومه الى الكل فى اى حرب فى العالم كله عندما يتم اصدار قرار بتوقف الحرب نرى من الفائز حتى حين وقف الحرب وهو من تسير شروطه اذا لو استمرت مصر اسبوع فقط لحدث انهيار لاننا لم نعمل حساب لعدم تقدم سوريا المخيب للامال هذا .

  ولكن ماذا حال العرب اصبح السادات خائن وعميل ولا يستحق الحياه ودمه حلال. قرر السادات فى اهم خطبه فى التاريخ انه مستعد للسفر الى اسرائيل فى خطوه لم يتوقعها احد. اولا اذا قامو بالرفض فسيعرف العالم كله ان اسرائيل هى من لا تريد السلام وسينفضحون ثانيا سفر السادات معناه ان مصر تريد السلام بالشروط التى تطلبها.


وقد وافقت اسرائيل فى سبيل ايقاف الحرب ولكن مهلا اخوانى فإليكم الحقائق: قبل سفر السادات الى اسرئيل فى خطوه لم يحدد المصرين انفسهم ماذا يريد السادت فقد ذهب الى الرئيس السورى حافظ الاسد لياخده معه الى اسرائيل لكى يتفاوضا على ارضهم سويا وكأن الدولتان منتصران مع بعضهما حيث ان اى تقدم فى اى جهه يعنى تقدم للدولتين.

ولكن قام الرئيس حافظ الاسد بالاجتماع بالقاده السوريين وقررو اعتقال انور السادات بجد متستغربوش آه والله العظيم كانوا هيعتقلو السادات، والسادات كان يعلم ولكنه المح اليهم بوثيقه مع محمد حسنى مبارك كانت تتضمن التالى: 

قال السادات : إن لم اعد الى مصر فى خلال 24 ساعه  إعلم انه تم اعتقالى وقم بصعق سوريا وسيقف العالم كله معك. ما ان علم حافظ الأسد بهذا الكلام  أصدر أمر بالغاء الاعتقال وذهب السادات وحيدا الى اسرائيل مع العلم بان مصر هى من كانت تحميه هناك وزياده على ذلك خاف الاسرائيليون بان يحدث له مكروه فكان تامينهم مشدد وزياده على التامين المصرى.

  أصبح الان الموقف مختلف فعندما حاول السادت اقناع ياسر عرفات بان ياتى معه ويتفاوض الكل على الارض العربيه وحدود 1967 ماذا كان رد العبقرى ياسر عرفات مع كامل الاحترام له طبعا: قال للسادات بالحرف الواحد اذهب وحدك وإحنا هنجيب أرضنا وهنموت الشعب الاسرائيلى كله غرقان فى البحر صدق او لا تصدق ما علينا.

 
أيقن انور السادات ان العرب امامهم 100 سنه على إستيعاب ما يقوم به المهم تفاوض فقط على الارض المصريه والحمد لله الشروط المصريه هى من تحققت ولكن كان لابد من وجود معاهده سلام وهنا لى وقفه، العرب كانو ومازالوا يقولون لماذا معاهده السلام لم تحدد بوقت 10 سنين مثلا طب ازاى يعنى ايه بعد ال 10 سنين ما يخلصوا، تانى يوم الولايات المتحده هتضربنا باسم اسرائيل وكأننا لم نفعل شيىء طبعا قام الحكماء العرب وقالو تجميد النشاط مع مصر ونقل مركز جامعه الدول الى تونس .

  فرد عليهم السادات بخطاب شهير جدا وقال: اذا كانو يجمدون النشاط لانهم لا يجرءون على إيقافه او إيقاف العلاقات فنحن نقطع العلاقات مع كل الدول العربيه التى واعقتد ان دولتين فقط هما من وقفوا معنا سلطنه عمان والإمارات العربية المتحدة وقال بالنص هاجر ام اسماعيل عليه السلام اسماعيل ابو العرب واسماعيل ينتسب لهاجر وليست هاجر هى من تنتسب لاسماعيل فالطفل ينسب إلى امه وليس العكس إذا فهم الذين ينتسبون الينا وليس نحن الذين ننتسب اليهم وسط تصفيق حاد لمجلس الشعب المصرى.

وطبعا صدام حسين كان اللى بيحرك الكل ضدنا .

سوريا فى كل الكتب التاريخيه بيقولوا إن السادات هو الذى خسرهم الحرب وانه ضحك عليهم مع العلم ان حافظ الأسد حاول يعمل سلام مع اسرائيل بس معرفش واطلق عليه لقب بطل الحرب والسلام رغم انه مرجعش شارع لارضه. 

  طبعا للاسف فى واحد بيشوه كل ما هو جميل وهو الاستاذ هيكل طبعا دا كان من رجاله عبد الناصر واعتقله السادات لان السادات سمعه بيقول ان السادات مينفعش يقعد من حد لوحده مش هيعرف يكلم معاهم. وطبعا الاستاذ هيكل دا أكبر مخرب فى مصر وطبعا السبب أن اصبح ولاءه للحكام العرب بالذات اللى بيعطية فلوس عشان يطلع يشتم فينا ويعمل اسم على حسابنا.

المهم ان مصر عملت معاهده سلام فى كامب ديفيد وهى بلد فى الولايات المتحده الامريكيه والفضل يرجع بصراحه لدور الرئيس الامريكى فى ذلك الوقت وهو جيمى كارتر طبعا أنا عندى واحد زى كارتر دا أفضل 100 مره من الملك حسين اللى لما الحرب قامت سافر بالطياره الخاصة له إلى جولدا مائير يحذرها لكل ما سبق يتضح لنا عدم وقوف أحد بجانب مصر.

ولكن مصر اخدت ارضها مع العلم: أن بيجن رئيس وزراء اسرائيل إنتحر فعلا إنتحر قال بالحرف السادت ضحك عليا أخد منى سيناء ومضًانى على شويه ورق إنى مدخلهاش تانى وعملنا معاهده سلام .

تعالوا ننظر للموقف من هنا فى 2010 مصر ارضها كامله تحت سيادتها.

كل سنه واحد مصرى بيموت من الفلسطينين على الحدود فى أول السنه.

لبنان حزب الله بيشتموا فينا رايحين جايين.

قطر عامله سفاره ليها فى اسرائيل وتبادل تجارى وقناه الجزيره على بعد 20 متر من السفاره الاسرائيليه وعندها قاعده امريكيه يعنى ناس ملهاش سيطره على ارضها.

السعوديه العلاقات بقيت أفضل بكثير مع مصر.

ليبيا حاولت تتطاول على السادات وقال رئيسهم القذافى إن السادات المفروض يتعدم أرسل له السادت كتيبه واحده بس نسفت المكان اللى هو فيه ومعرفش يفتح بقه. 

السوادان هى المحرك الاساسى لاغتيال حسنى مبارك فى اثيوبيا 1994 ولكن دلوقتى فى سلام بينا مع العلم ان الشعب السودانى كلنا بنعتبره مصرى ومفيش بيننا فرق ولكن حكومه التسعينات فى السودان هى من حاولت ذلك.

اذا كل الدول المجاورة  مفيهمش ثقه ومفيش حد عامل سلام غيرنا فلما تشوف الوضع دلوقتى وإن إحنا خلاص بطلنا حروب مش عاجب الباقى طبعا والكل بيتهمنا بالخيانه طبعا غير الخطر الايرانى على فكره فى شارع فى ايران باسم اللى قتل السادات وعاملين فيلم اسمه اعدام فرعون عن السادت ومطلعينه زى الزفت.

ومعلومه للكل قنابل ايران اخطر على مصر من قنابل اسرائيل حد يقولى السبب: لو اسرائيل رمت قنبله على مصر تاثير القنبله هياثر على اسرائيل جدا وهيموت منهم ناس. انما لو ايران اللى رمت علينا فهى مش هتتاثر بحاجه اذا فنحن مستفيدين من جغرفيا إيران وإسرائيل .

نرجع لاكتوبر والحرب فى عام 1981 قام العرب بعمل سلام مع اسرائيل سبحان الله ايه اللى اتغير أقامو سلام ومنهم قطر عملت تبادلات ضخمه وعلى فكره احد ملاك الجزيره يهودى للعلم فقط.

ليست هناك تعليقات: