الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

تهييس




( 1 ) يوم عرفتها.. ضاعت نكهة النساء في نفسي إلا نكهتها، غزت روحي فغيبتني عن الوعي بأي شيء سواها.. انحصر الجمال في ملكوتها هي.. عشقتها كلا وجزءا .. كيانا وروحا وإحساسا ونبضا.. هي قصة حياتي الجديدة ودفتر عمري الذي غير مساره وفتح صفحة مختلفة ليسجل فيها.. كيف يكون معها وتكون معه ؟ عساه يجد أياما تجمعنا ليسجلها في صفحته الجديدة . أتمنى ذلك بشدة .

 

( 2 ) رفقا بقلبي.. مهلا .. لا تسرعِ الخطى فتدهسه قدمكِ وهو القلب الذي يحيا لأجل الله ثم لراحتك.. أقسمت يا نفس لترضين بحكم الله عليك ولتتركي براح روحكِ معراجا لها.. حتى ولو لم تعرج إليها اليوم.. فإن غدا لناظره قريب.

 

( 3 ) سمعوني بقول بحب و قالوا مجنون .. قلت مش جديدة .. يا جماعة دي حاجة أكيدة .. هو الهوى إيه غير جنان في جنان .. بيخلي العقل مش راسي والقلب مفيش اتزان .

 

( 4 ) أيقنت أخيرا أن كل الخير في الحياة لن يكون لي .. قد أخذت منه شيئا وأبى الباقي أن يملأ جعبت روحي .. فلتجري الدنيا بنا ولنصارع حتى نلبي رغباتنا .. وفي النهاية لن نأخذ أكثر مما قدر لنا .. ولو كان الخير كله في الدنيا فما الجدوى من الآخرة إذا .. حتما هناك حلقة مفقودة في نفوسنا .. فلبنحث جيدا عنها .

 

( 5 ) ما لم تسجل حق الملكية لفكرة ما .. فهي ليست لك حتى لو سبقت إلى ذهنك قبل ذهن غيرك .. لكنه سجلها وأنت تنتظر الفرج .

 

( 6 ) أصعب حاجة في الدنيا إنك تفرفش وتهزر وتتكلم ببراح وانت جواك نار بتحرق قلبك ودمك بيغلي وهتفور خلاص .. انك تلاقي حد يطفي النار قبل ما تفور مفيش .. بتفور  ونارك مش بتطفي  .


( 7 ) دائما أجد مجاملات تنصب على بعض الكتاب في تعليقات القراء .. بعضهن ينهمر عليهن سيل المديح " رائع وأكثر و انتي الي فيهم وجميلة يا سكر " وبعضهم يفاجئ برغي كثير من المطلعين على النص كالصابون حين يفرك في الكف تحت الماء .. قلة هم الذين يفهمون النصوص بجدية ويناقشونها لأنها أضافت لهم فكرة أو معارضة لها ومحاولة لفهم وجهة نظر ال...كاتب في تحاور بناء .. حتى الثقافة لم تسلم من المبالغات .

 

( 8 ) الحب في لغتي أنا هو سريان النفس في شرايين قلب وصولا إلى مكامن الهوى ومنابع الإحساس حتى تلج بوابة الروح فتسكن قاعها ، كما الدماء تجري في وريد حياة كائن البشر حتى تصل إلى مضغة النبض فيستمر نشاطها ويقوى كيانه .

 

( 9 ) حينما يسكنك شعور قاتل بنفور الأقربين منك بعيدا عنك .. شعور صادق ليس وهميا أبدا .. تتمنى الموت على أن تعيش مثل هذه اللحظات .

 

( 10 ) أشعر بالرغبة في الكتابة بشدة .. لكنها رغبة مختلفة عن كل مرة .. أتمنى لو وجدت شيئا ممتعا جديدا وفكرة مختلفة ومذاقا آخر أجعل منه نصا صافيا مرحا ، أصفي به ما بداخلي من حيوية قبل أن تعود الكآبة فتشوب ساعاتي مجددا .. ربما تكون تلك الرغبة هروبا من ذلك الإحساس البشع الذي ما زال يسكنني مذ رايت تلك الصورة في ذلك المشهد الـ" عاد...ي جدا " عند كثير من " شباب اليومين دول " .

 

( 11 ) حينما تكون رخيصا في أعين من تحمل لهم في قلبك حبا ومودة وتقديرا .. وتراهم يفرطون بلا أدنى اهتمام في معرفتك .. تكون حينها قد ابتليت بالهوان على الناس .. فاللهم إني أشكوا إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس .. أنت رب المستضعفين فلا تكلني إلى نفسي يا كريم .

 

( 12 ) ربما نعيش حياة جيدة .. لكن من الطموح أن نبحث عن الحياة الأفضل .. خلقنا لنكون أحرار ننعم بسلام ..خلقنا في الأرض لنكون خلفاء فيها .. خلقنا لنحمل أمانة .. فإن كنا بخير فغيرنا يستحق على الأقل أن يكون مثلنا .

 

 

 


ليست هناك تعليقات: