الجمعة، 15 أبريل، 2011

نزيف الأنف أو الرعاف


نزيف الأنف أو الرعاف
 
 
 يحدث عادة في الأعمار ما بين سن 2- 10 سنوات و 50 -80 سنة غالبا وأكدت  الدراسات في الولايات المتحدة  أن واحد من كل سبعة أشخاص من الأعمار المذكورة أعلاه يصاب بالرعاف.
 
يحصل نزف الأنف من الأوعية الدموية الرقيقة الموجودة في بطانة الأنف في الجزء الداخلي أو الأوسط من التجويف الأنفي.
 
تحتوي بطانة الأنف على كثير من الأوعية الدموية التي تعمل على تدفئة هواء الشهيق ، وبسبب رقة هذه الأوعية إلى نزف الأنف.
 
معظم حالات الرعاف تكون من الجزء الأمامي للحاجز الأنفي حيث تلتقي شرايين الأنفبينما (معظم حالات الرعاف عند مرضى ضغط الدم المرتفع من الجزء الخلفي).
 
** الأسباب **

90% من حالات نزيف الأنف غير معروفة الأسباب و 10% فقط تكون نتيجة أسباب موضعية في الأنف أو أسباب عامة بالجسم .
 
الأسباب الموضعية

- كحادث عرضي بضربة أو إصابة للأنف أو كسر لعظمة الأنف أو الحاجز الأنفي.
 
- ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.
 
- خدوش بالغشاء المبطن للأنف يسببه إصبع الطفل أو جسم غريب بالأنف.
 
- جفاف الغشاء المبطن للأنف نتيجة تعرض الطفل لتيارات هواء جاف.
 
- نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية و اللحمية و حساسية الأنف تؤدى إلى تراكم الإفرازات مع تكوين قشور، كما تسبب ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.
 
- الرعاف بعد عمليات الأنف والجيوب الأنفية والحاجز الأنفي.
 
- أورام الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم الأنفي.
 
- الانحناء الشديد للحاجز الأنفي.
 
كيف توقف نزيف الأنف ؟؟؟

1. إقرصْ كُلّ الأجزاء الناعمة للأنفِ سوية بين إبهامِكِ وسبابتِكِ.
 
2. إضغطْ بِحزم نحو الوجهِ – يَضْغطُ الأجزاءَ المَقْرُوصةَ للأنفِ ضدّ عظامِ الوجهِ.
 
3. امسك الأنفَ لمدة خمس دقائقِ على الأقل (وَقّتَ بالساعةِ).
كرّرْ حسب الضرورة حتى تَوقّفَ الأنفُ عن النَزْف.
 
4. إجلسْ بهدوء، يَبقى الرأسَ أعلى مِنْ مستوى القلبِ وذلك بالجلوس منتصبا او مضجعا مع بقاء الرأس عاليا
ولا تجعل الرأس بمستوى الجسم عند الاضطجاع ولا تَضعْ رأسكَ بين سيقانِكَ.
 
5. ضع ثلجاً ( وذلك بسَحقَ الثلج في كيس بلاستيكي أَو منشفة) للأنف والخدودِ.
 
هذا بالاضافة الى انه يتعرض كثير من الناس للإصابة بالنزيف الأنفي وربما لا يلفت نظرهم باعتباره عارضا صحيا يحدث من وقت لآخر لكن أطباء بريطانيين حذروا من أن نزيف الأنف بكثرة ربما يكون إشارة إلى وجود مشاكل صحية خطيرة ونصحوا من يعاني من هذه المشكلة مراجعة الأطباء لمعرفة أسبابه والعلل التي تكمن وراءه وأخذ العلاج اللازم.
 
وأشار الأطباء إلى أن “حدوث أكثر من نزيفين في الأنف في الشهر الواحد قد يكون مؤشرا إلى وجود مشاكل في تخثر الدم كالمرض المعروف باسم “فون ويليبراندز”.
 
ونسب موقع “سي إن إن” الأخباري في نسخته العربية إلى الدكتور جيري دولان من مركز كوين الطبي في نوتنجهام القول إن “نزيف الأنف يعتبر مشكلة مزعجة وليست خطيرة إلا أن حدوثه أكثر من مرتين في الشهر يحتاج مراجعة الطبيب والحصول على الاستشارة الضرورية”.
 
وأضاف “من أكثر الأسباب شيوعا التي تؤدي إلى نزيف الأنف هي الإصابات والمناخ والزكام والحساسية كما يحدث عند بعض النساء خلال الحمل”. مشيرا إلى أنه “أحيانا قد يؤشر نزيف الأنف إلى وجود مشاكل في ضغط الدم أو في تخثر الدم كمرض “فون ويليبراندز”.
 
وأضاف أنه “وفقا لدراسة جديدة فإن واحدا من بين كل 4 أشخاص يعانون من نزيف الأنف إلا أن حوالي 74% لا يدركون المخاطر الكامنة وراء هذه المشكلة وحوالي 94 % لم يسمعوا بحالة “فون ويليبراندز” التي يعتبر نزيف الأنف أحد عوارضها”.


ليست هناك تعليقات: