الثلاثاء، 15 مايو، 2012

فوائد المشي



الخروج للمشي واحد من أبسط الرياضات وأكثرها فائدة، ويمكن للجميع أن يقوم به من كل الأعمار.
 
بعض الناس يفضلون ممارسة المشي في المجالات الطبيعية، والبعض الآخر يفضلون القيام بذلك في المجال الحضري بين الشوارع، منهم من يقوم بذلك على انفراد.
 
 ومنهم من يختار صحبة سواء كان زوجه، صديقه أو حتى حيوانا أليفا لديه، إذ تكون الفرصة مواتية لاكتشاف أحياء جديدة لم يسبق له المرور منها في دوامة الحياة العملية.
 
وفي جميع الحالات، فإن المشي بثبات وانتظام، يمكن أن تظهر فوائده الصحية على المدى المتوسط والبعيد.
 
 
 إليك النتائج الهائلة التي يجلبها المشي إلى أجسامنا:
 

  • يساعد على مراقبة الوزن.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بداء السكري من النوع 2.
  • ينظم مستويات الكلسترول في الدم.
  • وكنتيجة لزيادة كتلة العظام، فالمشي يساعد على منع ترقق العظام، وبالإضافة إلى ذلك، فهو يخفف من أعراض التهاب المفاصل وهشاشة العظام.
  • يحسن عمل الأمعاء.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية والنوبات القلبية.
  • ووفقا لدراسات عديدة، يقي المشي المنتظم من مخاطر الإصابة بالسرطان، كسرطان البروستاتا وسرطان الثدي، أو سرطان القولون.
  • يعتبر أفضل حليف لمكافحة الأرق والاكتئاب.
  • يطيل مدة الذاكرة.
  • يساعد على تخفيف التوتر.
  • يحسن من المزاج الحاد.

ليست هناك تعليقات: