الثلاثاء، 15 مايو، 2012

إقتراحات لتفادى الشخير


 
 
لقد كتب الكثير عن الشخير، وهي فعلا مشكلة شائعة تجد مكانها لدى العديد من الأسر عند النوم؛ والشخير له ارتباط بمشاكل تنفسية، وخاصة في حالات الإصابة بالحساسية أو عند نزلات البرد في فصل الشتاء.

هناك بعض العلاجات الطبيعية والبسيطة بما يكفي يمكن استعمالها للحد من الشخير، أو على الأقل التخفيف منه إلى حد كبير.

فعند إعدادك لسرير نومك، يمكنك إضافة بعض الوسادات لتتخذها متكئا، وبالتالي لتحصل على وضعية أكثر علوا لرأسك ستقلل بكثير من شخيرك.

وعند استلقائك على سريرك، عليك باتخاذ الوضع الجانبي للنوم، فإذا كنت تنام على ظهرك، سيكون من السهل أن يعود لسانك إلى الخلف ليسد القصبة الهوائية، وبالتالي إنتاج المزيد من الألحان العذبة لشريك حياتك، هذا الأخير، يستطيع أن يغير من وضعية نومك إلى الجانبية لتتوقف السمفونية عن العزف ولو مؤقتا.

سيكون من المفيد أيضا قبل الذهاب إلى النوم، أن تقوم بالغرغرة بشاي النعناع المركز، فهي وسيلة مهمة جدا لمن اعتادوا على الشخير الليلي، أو حتى لمن يشعرون بالبرد قبل النوم.

يمكن أيضا إعداد مرهم منزلي قوامه زيت الزيتون الخام، فيتم تطبيقه على الرقبة والأنف قبل الذهاب إلى الفراش، والنتيجة ستكون جيدة جدا دون أنت تكون مضطرا إلى بذل الكثير من المصاريف من ميزانيتك.

أمر حيوي آخر لا يمكن إغفاله، ألا وهو الإقلاع كليا عن التدخين وبذل الجهد الكبير لفقدان الوزن، فعلى المدى البعيد سترى النتائج كم ستكون مبهرة، لذا، ورغم صعوبات البداية عليك بالمحاولة، فصحتك وشريك حياتك سيشكرانك كثيرا.

ليست هناك تعليقات: