الأحد، 6 مارس، 2011

لكى تكون صديقا

حتى تكون صديقا


لكي تكون صديقا …عليك أن تبدأ بأن تكون صديق نفسك , وأن تكون صادقا من أعلى مستويات روحك وأفضلها , وأن تنحاز بنفسك للثبات وتحمل قيم الإنسان التي تكون النمو والتقدم .

حتى تكون صديقا … على الإنسان أن يناضل من أجل أن يكون كما الظل لصخرة عظيمة في أرض شاقة , وأن يكون مصدر مأمن وملجأ وقوة لهؤلاء الذين لا يستطيعون المشي في الظلام .

حتى تكون صديقا … عليك أن تصدق بوراثة الخير في الرجال وبعظمتهم الممكنة , عليك أن تعاملهم بروح كبيرة وأن تتوقع إجابة نبيلة .
حتى تكون صديقا … عليك أن تكافح من أجل رفع معنويات الناس وليس طرحهم أرضا .
أن تشجعهم ولا تثبط من همتهم , وأن تكون قدوة ملهمة للآخرين.

حتى تكون صديقا … عليك أن تكون حساسا وسريع الإستجابة للأحلام , وأن تسعى بالآخرين وتظهر إعجابا صادقا في الخدمات التي تقدم من قبلهم , فهي بدورها تغني وتخصب حياتك .

حتى تكون صديقا … عليك أن تغلق عينيك أمام عيوب الآخرين وأن تفتحها لعيوبك أنت.

حتى تكون صديقا …عليك أن لا تحاول التغيير والتأنيب بل اسع جاهدا فقط لجعل الآخرين سعداء إذا استطاعت.

حتى تكون صديقا …على الإنسان أن يكون نفسه , عليه أن يكون قد انتهى من النفاق والتكلف الزائد والتظاهر , عليه أن يقابل ويختلط مع الآخرين ببساطه وهدوء وتواضع .

حتى تكون صديقا …حعلى الإنسان أن يكون متسامحا , عليه أن يمبك قلبا متفهما وطبيعة تتسم بالغفران. على دراية بأن كل الرجال  يتعثرون من وقت الى آخر , وأن الذي لا يخطئ أبدا لا ينجز في حياته أبدا.

حتى تكون صديقا … على الإنسان أن يشد يديه بأيدي هؤلاء الذين يعملون من أجل المبادئ العظيمة , والأهداف والأسباب العظيمة أيضا , عليه أن يضع قوته في دفع العجلة حتى يساعد في تحقيق الأهداف المشتركة .

لتكون صديقا … على الإنسان أن يسير إلى أكثر من نصف الطريق مع زملائه , عليه أن يحييهم أولا ولا ينتظر ليحيوه , عليه أن يطلق أشعة الروح التي تفيض بالخير والطيب.

حتى تكون صديقا …عليك أن تدرك بأنه ليس هناك إنسان على علم بكل الإجابات , وإن عليك إضافة كل يوم لتعلم كيفية الحياة على نحو ودي .

همسة

إن الصديق (في الله) هو الذي لا يتغير أبداً، مهما تغيرت الظروف، لأن الحب في الله تعالى لا يتغير، ومبادئه لا تزول، وصديق المبدأ يبقى ببقائه.

أما الصديق الذي يجمعك وإياه عمل محدود، أو مكسب مؤقت، أو تجارة عابرة، فإن علاقتكما ستنتهي حالما يبور العمل، وكذلك أيضاً صديق الوظيفة، انه سوف ينساك حالما تتغير (الطاولة) الواحدة التي كانت تجمع بينكما.

فالأصدقاء كنوز، يجب البحث عنهم، وتحمل التعب من أجل اكتشافهم، حتى لا يختلط علينا الحجر والجوهر، فننتقي الأحجار ظناً منا أنها الجواهر.


هناك 10 تعليقات:

اسيره الاحزان يقول...

بس هما فين اصلا الاصدقاء اللى يستاهلوا الكلام دا ... دول نادرين جدااا الايام دى .. وساعات كتير الواحد بيستخسر اللى عمله عشان ناس متستاهلش

تحياتى ......

وردة الجنة يقول...

الصداقة كما يقولون كنز لا يفنى شرط ان تكون خالصة من دون استغلال من اى طرف
همستك الاخيرة مست القلوب والاجفان حقا فهى صادقة كصفاء الماء كذلك الصداقة

تحياتى لقلمك ولمواضيعك الهامة التى طالما تمس المجتمع والحياة

لك كل الود

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / أسيرة الأحزان

معاكى حق فى كل اللى بتقوليه ... بس أنا عندى يكون لى صديق واحد بس أحسن من ألف منافق بالصداقة ... وصدقينى بخبرتك ح تعرفي الصادق من الكذاب ... إحنا عاوزين نبص للصورة من المكان المضىء ... بلاش نبص من الجانب السوداوى المظلم ... لأنه لا يأخذنا سوى لمشاكل مع النفس ... طالما الغلط مش نابع منك يبقى ما تندميش على أى حاجة ... إذا حبيتى قوى أتركيه ... إن رجعتلك يبقى من نصيبك ... وإن تركتك يبقى من الأول مش كان يستاهلك ... ومش تستخسرى حاجه عملتيها مع أى حد ... أعملى الخير وأرميه البحر دائما ... لا تنظرى للعبد ولكن أنظرى لمن خلقة (وإن تصبروا خير لكم إن كنتم تعلمون)صدق الله العظيم

عارف إن مزاجك اليومين دول مش قد كده ... ربنا يشرح لك صدرك يارب .. ودمتى بكل الود

أخوك / تامر

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغاليه / وردة الجنه

بالضبط أختى الكريمة ، يجب أن تكون الصداقة خالصة صادقة نابعة من شخصين لهما نفس المفهوم والفكر ومشتركين مع بعضهم البعض فى أشياء محببة إليهم ... تلك هى الصداقه التى أكاد أجزم على كونها مستديمة ... ولكنك فى الوقت نفسه لن تستطيعى تغيير مفاهيم من أحببت لو كان بها أختلاف حتى ولو طال الزمن ... من هنا يجحب علينا التأنى وحسن الأختيار .

طبعا منورة المدونة بتعليقاتك الرائعة ودمتى بكل الحب .

أخوكم / تامر

faroukfahmy58 يقول...

الحقيقة موضوعاتك كاها تمس الجانب الانسانى وآخرها كلامك عن الصداقة ونستشهد بصداقة ابو بكر للمصطفى صلى الله عليه وسلم حتى ناداه بالصديق الصدوق فقد صادقه وآزره وضرب اصدق الامثال واروعها فى قمة الصداقة واوثقها

;كارولين فاروق يقول...

لتكون صديق عليك ان تعرف نفسك
لتكون صديقا عليك ان تكون اخلاقك
من شيم الرجال
لتكون صديقا عليك ان تكون صداقا
بوست رائع في وقت غاب عنه الصديق
نشكرك عليه

Days and Nights يقول...

الأخ العزيز والغالى / فاروق

بالفعل صداقة سيدنا أبو بكر الصديق لنبينا محمد علية الصلاة والسلام من الصداقات التى أثرت ليس فى التاريخ الإسلامى وحده بل فى تاريخ العالم ككل .
دامت لنا تعليقاتك الرائعة أخى الحببيب ودمت بكل الود.
أخوك / تامر

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / كارولين

بالفعل أختى العزيزة ... أصدق على كلامك وأزيد أن علينا أن نعطى دون النظر إلى المقابل ... علينا أن نسامح مهما كان عمق الجرح فى نفوسنا ... علينا أن نتصارح دون نفاق .

ووجهة نظرى أن الصديق موجود ولكننا لكثرة الإنشغال مللنا البحث عنة آملين أن يأتى هو إلينا ... أو بالأحرى قللنا من أهمية تواجده ... وما وصلنا إليه الآن من فرقة ما هو إلا نتاج ما تكاسلنا نحن عن ما كان ينبغى علينا فعله فى الماضى .

كل الإمتنان لشخصكم الكريم على التفاعل ودمتى بكل الود.
أخوك / تامر

شهر زاد يقول...

تامر
اول جملة فعلا هي الحقيقة الكامنة في كل شيء
فالتصالح مع الذات هو اصل السعادة
طرحك قيم كعادتك انت اغنيتناعن الكتب
تسلم
تحياتي

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / شهر زاد

صدقتن أختى الكريمه فاالصدق هو الأساس ولن يصادقنا أحد بدون أن تكون لدينا مصداقية مع أنفسنا أولا .

كل كلمات الشكر والتعبير لا توفيك حقك ... ولا تحضرنى جملة أستطيع ان أعبر لكى بها عن مدى سعادتى بما تكتبين.

دعواتى لروحكم الطيبة ولنفسكم المطمئنة بالتوفيق دائما ودمتى بكل الود.

أخوك / تامر