الأربعاء، 9 مارس، 2011

هل تستطيعي أن تصمتي وأنت غاضبه؟



المعروف ان الصمت من صفات الرجل التي تقلق المرأة وتزعجها كثيرا، وتقول أبحاث علم النفس أن الرجل يعتمد عادة الصمت لأنه بعكس المرأة، قليل الكلام ويشغل تفكيره أكثر من لسانه، لكن أحدث دراسة اجتماعية تؤكد ان المرأة صارت تعتمد مبدأ الصمت لكي تكون أكثر قوة وجاذبية

السكوت من ذهب .. مقولة يكررها كثيرون، لكن لو أدركت المرأة قيمتها ومعناها لتسلحت بها في كل تصرفاتها وتعاملاتها مع الآخرين وأحرزت نجاحا ووطدت ثقة واحتراما بينها وبين الطرف الآخر.

حيث نصح عالم نفس بريطاني المرأة بقوله : اعتمدي الصمت الفعال، أي ان تكتفي بالتعبير عن غضبك واستيائك بنظرات حادة وثاقبة من عينيك فقط، عندها سيترجم الآخرون صمتك على انه ثقة زائدة في النفس وقوة غامضة تجعلهم يحارون في رد فعلك، ويصعب عليهم توقع ما سيصدر عنك.عندها ستدركين ان للصمت قوة خارقة توقف الآخرين عند حدهم

* لكي لا تندمي: ان الصمت مرتبط بالحذر وكلاهما وسيلة قوية تساعد على النجاح في الحياة عامة ومع شريك العمر خاصة، بمعنى أنه عندما تكون المرأة حذرة في كل كلمة تقولها للآخرين تكسب احترامها لنفسها واحترامهم لها

* والمرأة التي تطبق أسلوب الصمت عندما تغضب، إنما تفكر مليا قبل حصول ردة فعلها المفاجئة، وهكذا تتحكم في نفسها وتركز أكثر في الحبكة المنطقية لمحور النقاش مع الطرف الآخر، لكن إذا بدأت بالكلام بطريقة انفعالية فستثرثر بغير هدى وتقع في أخطاء وتصدر عنها ألفاظ قد تندم عليها لاحقا.

* يبوح بأسراره: إن صمت المرأة يضع الطرف الآخر في موقف دفاعي، فعندما يصمت الرجل مثلا تقلق المرأة، ولكي تخرجه عن صمته تبدأ برمي الأحاديث واحدا تلو الآخر فتخرج كل ما لديها من أسرار أمامه.وهكذا على المرأة أن تعتمد الصمت كما الرجل لكي تضعه في موقف دفاعي فيضطر للكلام وإخراج كل ما لديه

* أكثر ذكاء .. عدا عن قوته، الصمت يضفي على المرأة هالة من النفوذ ويجعلها في نظر زوجها أكثر ذكاء وأعمق تفكيرا.فعندما يعود الرجل من عمله متعبا ويكون سريع الاستثارة أو الغضب، عليها ان تتجاهله وتصمت لكي تتحكم هي في الموقف بدلا منه.فهو سيحاول ان يخفف من غضبه ليحقق التوازن بين شخصيته وشخصيتها، وفي الوقت نفسه يتأثر بأسلوب تعاملها مع غضبه فيقدر لها ذكاءها ويحترم موقفها وينجذب نحوها ويعتبرها إنسانة جديرة بالاعتماد عليها في المواقف الصعبة.

* تثير انتباهه قيمة الصمت تتضح أكثر في ما تعطيه للمرأة من وقار واحترام، فالنساء عامة معروفات بحبهن لجلسات التسلية والدردشة والقيل والقال وإلقاء الشائعات، وهؤلاء في نظر الرجال محبات للثرثرة وغير جديرات بحب واحترام أزواجهن، بينما المرأة التي تستمع أكثر مما تتكلم وتجيد فن الصمت والرد بكلمات مقتضبة ومتقنة، هي التي تثير انتباه الرجل ويجذبه غموضها ويحاول التقرب منها لفك غموضها واكتشاف أسرارها

* مستودع أمين والمرأة الغامضة يفضلها الرجل لأنها تخبئ ما تشعر به ولا تدلي بأي معلومات عن نفسها أو عن الآخرين، فينجذب نحوها لأنه يجدها موضع ثقة وأكثر تأثيرا على الآخرين، ويرى فيها مستودعا أمينا لأسراره ومشاكله لأنها ستحتفظ بها لنفسها، بعكس المرأة كثيرة الكلام التي يصمت أمامها الرجل ويتهرب منها مخافة ان تفشي أسراره أمام الآخرين.

 

هناك 4 تعليقات:

Boneta يقول...

ردا علي سؤال البوست : بشكل عام مش دايما بقدر التزم الصمت وقت ما اكون غاضبه ولكن اوقات كتيره صمتي بيكون أشـد إيلاماً من لو اني تكلمت ..معروف عني الصراحه حتي في صمتي !!
بيظهر عليا جدا اذا انا متضايقه من شخص معين لاني بتجاهل وجوده تماما وكأنه غير موجود بالمره مهما كان شده قربه مني فا بيكون تجاهلي ابلغ تعبير عن غضبي .
لكن مع ذلك غضبي لحظي ووقتي ومش دائم لاني بنسي بسهوله وبسرعه غريبه كمان!!
مدونه جميله
تحياتي لك
بونيتا

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / بونى

تحياتى لشخصكم الكريمة لزيارة المدونة والتعليق وإبداء الرأى فيها .

يعجبنى فيك صراحتك المطلقه النابعة من القلب وأسلوبك الحوارى الرائع .

عن نفسى ففى لحظات الغضب أفضًل أن أكون وحيدا وأبتعد تماما عن الكلام مع أى شخص حتى يزول .. كما أننى أيضا مثلك فى سرعة النسيان .

دامت لنا تعليقاتك وتقبلى صداقتى ودمتى بكل الود.

أخوك / تامر

gigi يقول...

حاولت كتير التزم الصمت عند الغضب ولكن لا استطيع اشعر باني لو لم انفجر سأتخنق واموت خصوصا لو كانت الاساءه من شخص غالي عليه اووووي وساعات كتير اجري اجلس لوحدي ابكي بانهيار لاني اتصطدمت في شخص افقدني صوابي وللاسف الحقيقي ان المشاعر هي المتحكمه في برج الدلوووو بتخليه رومانسي مع ناس متستحقش شكرا لاثاره موضوع ومشكله هامه بالنسبه لي

Days and Nights يقول...

الأخت الغالية / جيجى

أبتعدى عن كل ما يزعجك .. فليس فى الحياة ما يستدعى أن نندم عليه.

حولى طاقتك وقدراتك الكامنه نحو السعاده وكيفية الشعور بها.

حينها لن تغضبى من أحد أو تنفجرى من آخر لأنه ببساطه لن يكون فى قلبك وقتها كره لأى شخص.

تحياتى على المتابعة

دمتى بكل الود