الاثنين، 7 مارس، 2011

عبارات لا تقلها لمديرك في العمل

           
عبارات لا تقلها لمديرك في العمل 


كم من مرة تتحدث إلى مديرك بطريقة غير لائقة دون أن تدرك ذلك؟ فأثناء انخراطك في العمل وانهماكك في أداء واجباتك، قد لا تلاحظ أن طريقة تحدثك مع رئيسك المباشر وأن ما تقوله له، أو حركتك الجسمانية وتعبيرات وجهك أثناء التحدث – كلها أشياء من شأنها أن تدمر حياتك العملية أو مستقبلك الوظيفي، بينما يمكنك تداركها ومعالجتها بشكل يسهم في صعودك الوظيفي وتحقيق مراتب أفضل، مما يزيد فرصك المستقبلية في تولي مناصب قيادية هامة في مجال تخصصك.

أحيانا يرتكب الرجل بعض التصرفات الحمقاء تجاه رؤسائه في العمل، ويظن أنه سيفلت بفعلته وأن أحدا لن يلاحظ. ولكن تأكد عزيزي الرجل أن مديرك وإن لم يتخذ إجراء تجاهك أو يعاقبك بشكل فوري ومباشر، فإنه لن ينسى هذا الموقف أبدا، وأنه حينما يقوم بتقييم أدائك ، فإن هذا الموقف أو غيره من مواقفك السلبية سيكون له دور كبير في تقييمك.

يقول د. بيل لامبتون – المتخصص في التنمية البشرية وصاحب كتاب “غير أسلوب تواصلك مع الآخر – تتغير حياتك”: “لقد عايشت خلال عملي في مجال الإدارة على مدى 23 عاما، الكثير من المواقف والتصرفات من بعض المرؤوسين، تسببت كليا في تحطيم رصيدهم من المصداقية، مما آثر بالتالي على فرصهم في التراتبية الوظيفية والترقي إلى مراتب أفضل”.
هناك بعض الكلمات التي يكون تأثيرها سلبيا جدا في علاقتك بمديرك، ولذلك نقدم لك لائحة بهذه الكلمات، وما تعنيه لدى مديرك.

“هذه ليست مهمتي”

عندما يوكل إليك مديرك أداء مهمة معينة، فإنه من المؤكد لديه أسباب تدفعه لذلك. قد تكون المهمة المطلوبة منك مرتبطة فعلا بطبيعة عملك، أو قد يكون لها تأثير في تقدمك الوظيفي وإعادة تقييمك، وفي كلتا الحالتين، عليك التشبث بالفرصة في إثبات قدرتك على القيام بما هو مطلوب منك. صدقني ستظهر أمام الجميع كمنقذ للموقف أو “حلاّل” المشاكل. كما أنك ستحصل على علامة إضافية في تقييمك، وسيمكنك بالتأكيد الاستعانة بأي من زملائك عندما تكون بحاجة لمساعدة.

“لا توجد مشكلة”

إذا قبلت القيام بمهمة، وكان في نيتك الإفلات من أدائها أو عدم إكمالها لظنك أنها غير مهمة أو أن أحدا لن يلاحظ أنك لم تقم بها، فإنك حتما ستقع في مشكلة، لذلك عليك أن تتحدث مع مديرك وتخبره صراحة بأنه لن يكون بإمكانك إتمامها واخبره السبب الحقيقي وراء موقفك، وإلا سيظن الجميع أنك شخص غير مسئول ولا يمكن الاعتماد عليك، كما أن هذا التصرف قد يتسبب في تشويه علاقتك بزملائك لأن عدم إتمامك لعملك قد يؤثر بالضرورة فيما يقومون به، وبالتالي سيتحملون معك عبء خطئك ويتأثرون به سلبيا بشكل مباشر.

“سأخبرك سرا، ولكن لا تقول لأحد أنني أخبرتك”

إذا كان ما تريد الإفصاح عنه هو سر بحق، فإنه لا يجب عليك أبدا البوح به تحت أي ظروف. احتفظ به لنفسك. فإذا كنت تعتقد أن إفشاءك لأسرار الآخرين سيحقق لك الحظوة ويجعل الآخرين يحبون صحبتك، فلا تستبعد أبدا أن تصبح أنت ذات يوم مادة لحديث الآخرين، وصدقني لن يعجبك الأمر.

“أنا لم أحصل على ترقية منذ سنوات”

يقول بيل لامبتون أن معظم المدراء لا يقررون الترقيات أو العلاوات لمرؤوسيهم على أساس الأقدمية، وإنما وفق الكفاءة والتفاني في العمل . وبالتالي فإنك مهما طالبت بزيادة في راتبك اعتمادا على سنوات خدمتك دون إنجاز حقيقي يحسب لك، فلا أحد سيستمع إليك. وسيكون انطباع رئيسك وقتها أنك تطلب النقود لأنك تريدها وليس لأنك تستحقها. فعليك بالعمل والإنجاز قبل أن تطلب علاوة.

“هذا ليس خطأي”

عندما يتحدث إليك المدير بشأن وجود بعض المشكلات في العمل، فإن آخر شئ يريد أن يسمعه منك، أن ما حدث ليس خطأك . فحديثه معك لا ينطوي على توجيه اللوم إليك، وإنما يسعى للوصول إلى حل لهذه الأزمة وضمان عدم تكرار حدوثها مرة أخرى.


هناك 6 تعليقات:

;كارولين فاروق يقول...

معلومات مهمه جدا تذكرني
تذكرني بأخطائي عندما كنت اعمل
واهم خطأ وقعت فيه اقول لك سرا ولا تقوله لاحد
جميل انك تنشر خبرتك لكل مقبل علي العمل
وموضوعاتك في غايه الاهميه

وردة الجنة يقول...

موضوع هام جدا اخى الفاضل

وكاناك تتحدث عن البعض عند التحدث بعصبية او عندما يغضب وهو لا يشعر او يتحدث على مديره او زملائه فى العمل

فالتغيير يجب ان نبع من داخلنا اولا حتى نتقدم بانفسنا

تحياتى لك اخى ........

بنوتة مصرية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك اخى العزيز
اشكرك كتير على متابعتك لمدونتى حقيقى نورتها واتمنى ان تكون نالت اعجابك ..

مدونتك جميله لكن لى استفسار بسيط ما هو مضمون المدونه ؟ هل انت هاوى ان تكتب لنا مثل هذة المواضيع الهامه فى مدونتك ام انها مجرد موضوعات تريد بطرحها افادة الغير وعلى كل حال موضوهاتك جميله جدا .. لكنى اختلف معها فى مضمونها وعلاقتها بأسمها
( ايام وليالى) اسم جميل ولها نظرة بعيدة عن من تطرحه المدونه بشكل عام .. اتمنى تكون وجهه نظرى تلقى القبول عند حضراتكم وان كانت عكس كذلك فهيا ما إلا وجهه نظر ...
فى امان الله ..
Aya

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزه والغالية / كارولين

دائما وأبدا منورانى بتعليقاتك الرائعة ... دمتى أختا عزيزة وتحياتى لشخصكم الكريم ودمتى بكل الود.


أخوك/ تامر

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / وردة الجنة

ليست العصبية وحدها هى التى تعطى أنطباع سيىء عن الموظف فى بداية عملة ... أيضا إفشاء الأسرار وخصوصا الشخصية تعطى إنطباع لشخص غير قادر على تحمل المسئولية تجاه عملة وتنقص من قيمتة لدى الآخرين.
ربنا يوفق الجميع يارب ... وألف مليون شكر أختى الغالية على التفاعل والتعليقات الرائعة ودمتى بكل الحب.

أخوك / تامر

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة والغالية / بنوته مصريه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نحمد الله ونشكر فضله فى جميع الأحوال ... بالطبع مدونتك رائعة ولكى أسلوب أدبى خلاب ورفيع وبالطبع نالت أعجابى كما هو الحال مع كثيرين من متابعينك.

عن سؤالك حول مضمون المدونة ، فمنذ اليوم الأول أردت أن يكون لها شكل تثقيفى ... بمعنى الأهتمام بالمواضيع التى يمكن أن تعود بالفائدة على القارىء أو القارئة وأيضا تحببة فى القراءة بعيدا عن الملل الممكن حدوثة خصوصا للمبتدئين.

أيضا الأهتمام البالغ بمتابعة التعليقات ومحاولة تلبية أى مواضيع قد يحتاجها الأخوة أو الأخوات ، فأنا أعتبر أن هذه المدونة ملك لجميع قارئيها .

وعن أسم المدونة فالمقصود منه متابعة كل ما هو جديد عبر الأيام والليالى التى يتم قضاؤها فى البحث عن ما يهم القارىء،وأحمد الله أننى وجدت تفاعل من كثير من الأخوة والأخوات ، وأسعى دائما فى تقديم ما ينول رضاهم ويحوز إعجابهم بعيدا عن التحيز لمضمون معين دينى كان أو أدبى فهذة المدونة أحاول جاهدا أن تكون خاصة بالثقافة العامة فى جميع نواحى الحياة.

ولا أخفيك سرا أننى لا أستطيع مضاهاة كل هذا الكم الوفير من المدونات الأدبية المهتمة بالشعر والقصص مع حبى لمثل هذة النوعية من الكتابات ولكن المجال الذى فرضته على الحياة بحكم الدراسة والعمل هو المجال العلمى ، ولذلك أحاول أن أفيد فى هذا المجال كما أستفيد من المجالات الأدبية الأخرى عن طريق أخوة وأخوات أمثالك.

أشكرك أختى الغالية على هذا الطرح القيم وتحت أمرك فى أى مواضيع قد تبدين أهتمام بها ودمتى بكل الود .

تحياتى

أخوك / تامر