الجمعة، 20 يناير 2012

رائحة الفم الكريهة تنفر من حولنا

رائحة الفم الكريهة تنفر من حولنا

تنجم رائحة الفم الكريهة في الغالب عن تحلل البكتيريا بالفم منتجة مركبات كبريتية كريهة الرائحة، ويقدر أن 25% من البالغين يعانون الإحراج من رائحة الفم الكريهة، وربما تصل النسبة إلى 50% مع البالغين الأكبر سنا. 

كثيراً ما تقابلين صديقاتك وأقاربك، وتجلسين لتتحدثي معهم لوقت طويل، وفجأة تشعري أن إحداهن تلاشت ابتسامتها، وأرجعت رأسها قليلاً للوراء. لا تفكري أن طارئاً قد حدث معها، بل فكري أنها ربما تضايقت من رائحة فمك.

حقيقة موجعة ومؤلمة للسيدات، وللرجال أيضاً، ولكنها حري بنا أن ننتبه إلى هذه المشكلة، التي باتت منتشرة على نطاق واسع، دون أن يلقي لها بعضنا بالاً.

اختبار بسيط. ومدهش!

يقول الدكتور إريك شابيرا (جراح أسنان وأستاذ مساعد بكلية طب أسنان جامعة باسفيك بسان فرانسيسكو): ” إلى أي مدى تكون رائحة فمك سيئة؟ إذا لم يكن لديك صديقة لتخبرك الحقيقة، فهناك طريقتان لمعرفة ذلك:


- الأولى باستخدام اليد: أخرجي نفساً عميقاً من فمك بينما تضعين يديك حول فمك، ثم استنشقيه، فإذا كانت رائحته غير مقبولة بالنسبة لك، فإنها لا تطاق بالنسبة للآخرين.

- الثانية باستخدام خيوط الحرير: ضعي الخيط برفق بين أسنانك، ثم استحبيه، واستنشقي ما استخرجته من فمك على الخيط، فإذا كانت رائحته سيئة، فإن رائحة فمك سيئة أيضاً”.

ترجع أسباب رائحة الفم الكريهة بصفة دائمة إلى:

- أمراض اللثة حيث إن هناك أمراضاً تصيب اللثة يسببها البلاك، وهى الطبقة اللزجة من البكتيريا التى تتكون عند كل شخص وكل يوم، وتستقر هذه البكتيريا بين الأسنان، وفى مكان التقاء اللثة بالأسنان، وبسبب سوء الاعتناء بالفم، فسينتج فائض من البكتيريا مما يؤدى إلى أمراض فى اللثة، وخروج رائحة فم كريهة.

- التهاب الجيوب الأنفية المزمن، فإذا كان السائل المخاطى الموبوء يتقطر نازلا من الجزء الخلفى للأنف إلى البلعوم، فإنه سيؤدى إلى السعال التحسسى، وخاصة عند الاستلقاء على الظهر، وهذا يؤدى إلى خروج راحة كريهة.

- المشاكل المعوية، حيث إنه فى بعض الأحيان قد تكون هى المشكلة، ولكن ليست بشكل مباشر، لأن المعدة مغلقة عن البلعوم بحلقة ضيقة من العضلات، وفى الحالات الطبيعية لا يمكن أن تتسرب أية رائحة من المعدة، إلا فى حالة التجشؤ (خروج غازات من الفم) أو التقيؤ أو فى حالة وجود مشكلة معوية.

- جفاف الفم حيث إن أى شىء يسبب جفافا للفم، فإنه يجعل رائحة الفم كريهة لأن اللعاب ينظف الفم.

رائحة الفم الكريهة تنفر من حولنا


ولعلاج رائحة الفم الكريهة :

- لا تتناولي طعاماً تكثر فيه التوابل والثوم:

إن الأطعمة المتبلة تترك أثراً لفترة طويلة بعد تناولها، فالتوابل تبقى وتعيد دورتها مع الدهون الأساسية الموجودة بالفم، لذلك قد تبقى الرائحة لـ 24 ساعة مهما غسلت فمك أو أسنانك.. لذلك فإنه عليك تقليل أكل البصل والثوم والفلفل وبعض أنواع التوابل الأخرى.

تجنبي بعض أنواع اللحوم:

إن اللحوم الباردة مثل البسطرمة والسجق، تترك أيضاً الدهون في الفم لفترة طويلة بعد تناولها، فإذا كنت ستلتقين مع صديقاتك أو قريباتك، فتجنبي تناول هذه اللحوم قبل 24 ساعة على الأقل، كي لا تدعيها تتحدث بالنيابة عنك!

- تجنبي أنواعاً من الجبن:

هناك بعض أنواع الجبن التي تترك أثراً قوياً بعد تناولها ولفترات طويلة، خاصة المصنعة سابقاً (كالجبن الفرنسي والرومي وغيره) كما أن هناك بعض منتجات الألبان التي لها نفس التأثير السلبي.

- قللي من أكل السمك:

بعض أنواع السمك تتمتع برائحة سيئة جداً، كالجمبري على البيتزا أو سندوتشات التونة التي قد تأخذيها معك خلال السفر أو غيرها، فهي تترك أثراً سيئاً في الفم لفترة طويلة.

-امتنعي عن تناول المشروبات الكريهة الرائحة: 

ومن بين هذه المشروبات القهوة التركية _رغم جودة رائحتها قبل تناولها_ والتي قد تترك رائحة غير جيدة تبقى لفترة طويلة في الغشاء المخاطي للفم، وتعمل على عدم تنقية جهازك الهضمي، وبهذا فإنها تخرج الرائحة السيئة مع كل نفس.

- عليك باستخدام فرشاة الأسنان باستمرار:

بعض الروائح الكريهة يمكن الحد منها مؤقتاً أو إلى الأبد، إذا استخدمت الفرشاة بعد تناول كل وجبة مباشرة. إن المسئول الأول عن الرائحة الكريهة هي البكتريا الحية والميتة التي تلتصق باللثة والأسنان، حيث توجد بلايين البلايين من الكائنات الحية الدقيقة التي تستوطن كل ركن في الفم، وتجمع بعض الروائح الكريهة وتنتج البعض الآخر منها. لذلك فإن استخدام الفرشاة بعد كل وجبة، يقلل كثيراً من انتشار وبقاء هذه البكتريا.

- اشطفي فمك جيداً:

يقول الدكتور جيري تينتور (رئيس جراحة الأسنان بكلية طب جامعة تينيسي في ممفيس): “عندما لا تستطيعي غسل أسنانك، فيمكنك شطفها بالماء، واحرصي على أن تملئي فمك بالماء وتحركيه جيداً بالداخل، وذلك لغسل الفم من رائحة الطعام، ثم اخرجي الماء بعد ذلك من فمك”.

- تناولي 3 وجبات يومياً:

قد يكون السبب في الرائحة الكريهة، عدم تناول الطعام، فإن رائحة الفم السيئة هي إحدى الآثار الجانبية لسوء النظام الغذائي، أو عدم تناول الأكل ( وهو ما يلاحظه الجميع في الصباح).

- تناولي الماء: 

يقول الدكتور شابيرا: “عندما تكوني في مطعم، وفرشاة أسنانك في المنزل، عليك بارتشاف بعض الماء، وحركيه في فمك، ثم ابلعيه، وابتلعي معه بقايا الطعام في فمك بعد الوجبة”.

التدخين:

- تجنبي التدخين تماماً، فهو يترك رائحة سيئة للغاية في الفم لوقت طويل، لذلك يتمتع المدخنون برائحة كريهة جداً، تفوح منه في أي مكان يدخلونه، دون أن يحسوا هم بذلك، لأن أنوفهم تعودت هذه الرائحة تماماً.

- الغرغرة على أساس اللون والرائحة:

إذا أردت الراحة من الرائحة الكريهة لمدة 20 دقيقة، فعليك بالغرغرة، فهي فكرة جيدة، إلا أن أثرها سرعان ما يزول, وهناك أنواع زكية من السوائل، كالعنبر، والغرغرة بالسوائل التي تحتوي على نكهة بعض الزيوت الأساسية، كالزعتر والنعناع وحمض البنزويك وبنزونات الصوديوم، وكل ذلك يقوم بالحد من الرائحة الكريهة للفم.

- استخدمي النعناع واللبان:

كما هي الحالة مع الغرغرة، فإن استخدام النعناع أو مضغ اللبان يعمل كغطاء لرائحة الفم لوقت معين، ويفيد في حالة المقابلات القصيرة.

- تناولي البقدونس:

يتم إضافة البقدونس بكثرة على أطباق الطعام، كما أنه يعمل على الحفاظ على رائحة جيدة، فهو يجدد النفس طبيعياً، لذلك عليك بتناوله باستمرار.

- بعض التوابل مفيدة:

هناك بعض الأعشاب والتوابل التي تحتفظي بها في مطبخك، يمكن أن تكون كمحسنات للرائحة أيضاً، كالقرنفل والقرفة واليانسون، ضعيها بعلب بلاستيكية محكمة، وامضغي بعضها بعد تناول الوجبات.

-اغسلي لسانك:

يقول الدكتور شابيرا: “العديد من الأشخاص يغفلون اللسان، إن اللسان مغطى بغشاء يشبه الشعر، والذي يبدو تحت الميكروسكوب وكأنه غابة من عيش الغراب، وتحت هذا الجزء تختبئ بعض الأشياء مما نأكل، فتسبب الرائحة الكريهة”. ونصيحته لك: أثناء غسل الأسنان، عليك بغسل اللسان برفق، وتخلصي من البكتريا التي قد تسبب في وجود الرائحة الكريهة.

- السواك:

فقد كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يستخدم السواك في نظافة اللسان حيث أنه كان يدخله داخل الحلق لنظافة اللسان أو أخر اللسان .




ملاحظة هامة:

قد لا تكون رائحة الفم بحال استمرت لوقت طويل بسبب مشكلة في الفم، بل قد تشير إلى مرض خطير لا سمح الله، يقول الدكتور روجر ليفين (رئيس أكاديمية بالتيمور لطب الأسنان): “قد يكون ذلك بسبب روائح أو غازات ناتجة عن مشكلات بالجهاز الهضمي، ولكن إذا استمرت الرائحة لأكثر من 24 ساعة، فيجب استشارة الطبيب”. فمن الأمراض التي تؤدي إلى رائحة سيئة في الفم، السرطان، السل، الزهري، الجفاف ونقص الزنك.
رائحة الفم الكريهة تنفر من حولنا

هناك تعليقان (2):

faroukfahmy58 يقول...

نشكرك تامر على هذه المعلومات القيمة
كم بودى ان اعلق على كل موضوع تكتب فيه لكن انتاجك الغزبر يسبق دائما ما نريده
بالتوفيق دائما وابدا تامر حبيبى

Days and Nights يقول...

الأخ الحبيب / الفاروق

دائما وأبدا أسعد بمتابعتكم وتعليقاتكم

كل الشكر لروحكم الطيبة

تحياتى