الخميس، 16 سبتمبر، 2010

حياة كمبيوتريه جدا






حياتى أصبحت تكنولوجيه جدا ، فزوجتى مدمنه كومبيوتر وإنترنت .

وأصبح الكومبيوتر يتدخل فى أدق تفاصيل حياتنا .

فعندما أقص عليها موقف طريف تنظر لى ببلاهه وبإبتسامه باهته وتقول لى لول .

وهى تتخيل أن أى شخص يدق الباب هو سبام يجب التخلص منه مباشرة .

وعندما أسألها عن هوية الشخص الذى يتصل يوميا بالتليفون ولا يرد تقول لى إنه أنونيموس .

وأستيقظ بالثالثه صباحا على أصوات وكلام غريب اكتشف أنها تحلم وتهذى بلغة ال إتش تى إم إل .

وعندما توقظها وتتكلم معها لتنهى هذه المهزله تقول أن هذا ليس وقت شات وأنها مضطرة لأن تعمل لي إجنور إذا لم أكف عن الكلام .

منعها هذا الكومبيوتر اللعين عن الإهتمام بإدارة شؤون المنزل وإذا سألتها عن الغداء تقولى عندك كوكيز على الترابيزه .

أخر مبلغ من المال كان معى أخذته لتغير دهان جدارن الشقه وتضع وول بيبر بدلا منه .

وعندما قابلت زميلتى بالعمل فى السوبر ماركت سارعت هى وسألتها إيه إس إل .. بى إل إس ؟ 

وذهل طبيب الأسنان عندما سألها عن شكل السنه التى تريد تركيبها قالت إنها تريد سنه زرقاء بلو توث يعنى .

ونلف وندور على الكوفى شوبات طول الليل حتى تجد الكوفى المفضل لها من نوع الجافا .

ولا تترك الكومبيوتر إلا لتشاهد برنامج فن أون لاين.

وأخيرا عندما نتطارح الغرام وتصل هى إلى مرادها مبكرا تقول لى خلاص جيم أوفر.

ليست هناك تعليقات: