الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

المرأة ... الإثارة ... الجنس






بدت متذمرة وهي تقول لي : لماذا تقول لي أنه لايحبني ؟ أنا أشعر في كل كلمة منه لي أنه يحبني
أجبتها : لأنه فعلا لايحبك .. أنتي فقط بالنسبة له فتاة مثيرة وهذا سر إهتمامه الزائد.

بادرتني متعجبة : مثيرة ..!! أنا لست مثيرة .. فأنا لست على هذا المستوى العالي من الجمال ، كما أنني أتحدث معه بجدية ، وهناك زوجته أجمل مني وبلاشك فهي أكثر إثارة ، ولماذا زوجته وهو يستطيع في تلك الدولة المتحررة البعيدة التي يسكنها أن يقيم علاقات مع فتيات أجمل وأجمل بسهولة تامة بدلاً من أن يتكبد مشقة ومعاناة إقامة علاقة مع فتاة تبعد عنه آلاف الأميال بصبر وجلد.


تبسمت وقلت لها : سأوضح لك وأتمنى أن تكوني صبورة في الإستماع .. من قال أن الفتاة المثيرة للرجل هي مثيرة فقط بجسدها وبطريقة حديثها .. مفهوم الإثارة عند الرجل الناضج يختلف كثيراً عما تتوقعه المرأة تماماً مثلما هو الجنس عند الرجل واقعياً يختلف كثيراً عما تتوقعه المرأة ، فالرجل يحتاج للجنس من آن لآخر مثل إحتياجه للطعام ، فعندما يكون الرجل جائعاً فأنه يأكل ماهو متاح له لكن هذا لايعني أنه إستمتع بما يأكل ، فما فعله هو عملية إشباع قضى بها إحتياجه للغذاء .


والرجل أحياناً يشتهي الطعام في أفخم المطاعم وأحياناً يشتهي طعام الرصيف ، والرجل المتزوج بإمراة جميلة مثل من إعتاد تناول طعامه في فندق خمسة نجوم حتى يأتي له وقت يزهد فيه ويشتهي طبق كشري أو ساندوتش فلافل ، لذلك تصح مقولة أن إمرأة واحدة لاتكفي للرجل مهما كانت ، وهذا يفسر أيضاً لماذا يترك أحد الرجال زوجته ويقيم علاقة مع إمراة أخرى أقل جمالاً ومستوى حتى يصل لمستوى الخادمة .

وبالمناسبة المرأة ليست كذلك فالجنس لها ليس أبداً مثل الطعام وبالتالي لايجوز التعامل معها من هذه النقطة ، نعود للرجل وأستكمل أنه لذلك يبحث الرجل عن المرأة المثيرة وتكمن إثارة المرأة في أمور أخرى كثيرة بعيدة عن مقومات جسدية ، فأكثر النساء إثارة للرجل هي تلك المرأة التي يشعر معها الرجل برجولته ، وأكثر إحساس للرجل برجولته أن يفوز بقلب إمرأة صعب الوصول إليها أو تكون منتهى آمال الآخرين .

فالمرأة ذات المنصب والسلطة مثيرة للرجل .. والمرأة الثرية مثيرة للرجل .. والمرأة قوية الشخصية مثيرة للرجل .. والمرأة المثقفة مثيرة للرجل .. والمرأة المشهورة مثيرة للرجل ، بل وأحيانا المرأة الأكبر سناً مثيرة للرجل عندما يشعر برجولته في أنه فاز بها عن رجال أكبر سناً وأقوى شخصية وسلطة منه .

ولاتقف الإثارة لدى بعض الرجال عند ذلك ، فالرجل قد تثيره إمرأة من غير دينه ، قد تثيره إمرأة محرمة عليه كأخت زوجته ، قد تثيره إمرأة متدينة ، وإهتمام الرجل بالمرأة المثيرة بالنسبة له ليس دافعه الحب لأنها إثارة وقتية غرضها بالأساس إرضاء لذاته والحب كعلاقة أعمق وأشمل من ذلك.

وعندما قلت أن محدثك عبر البحار والذي يطاردك بكل وسائل الإتصال دافعه أنك إمرأة مثيرة ، ذلك لأنه في وقت زهد فيه زوجته وجد من إعترفت له بحبها له وإعجابها به منذ سنوات الدراسة وإعراضها عن خطيبها ذو الأخلاق العالية والذي يعرفه سابقاً وذلك من أجله فضلا أنك على لست دينه ، مشكلة المرأة المثيرة للرجل أنها تكون محل مطاردته لها مادامت بعيدة عن متناول يديه ، ولكن طالما حصل عليها فهو يعرض عنها في اليوم التالي وهذا لايحدث في علاقة الحب .. إيه سكتي ليه ؟

بدا صوتها مبحوحاً متبعاً وهي تقول : بالفعل لدي إحساس بذلك وخصوصاً أنك لاتعلم أنه كان يحاول دائماً أن يأخذ حديثنا منعطفاً جنسياً ، ولكني أحبه وكنت أتمنى أن تحدثني بعكس ماقلت وتؤكد لي أنه يحبني فعلا .. إنت فعلاً إنسان مُتعِب ومُمل

لم أستطع أن أنهي حواري معها متجاهلاً بريق دمعات تولدت في عينيها قائلاً : أن تدمعي الآن أفضل من أن تدمعي عندما تسيقظي على إكتشاف الوهم بقلب برئ محطم وبعد فوات الأوان.

هناك 3 تعليقات:

gigi يقول...

المشاعر الحقيقيه هي التي تحدد نوعيه الجنس فاشباع الجنس لبس فرط ولا واجب ولكنه شعور بقمه الرومانسيه باحساس العشق الذي لا ينتهي عند الجنس بل احيانا لا تشبع لان الاحساس اقوى من اي رغبه والمراه والرجل هما اللذان يحددان العلاقه منذ بدايه زوجهما واعتقد عندما تلتقي الحبيبه بحبيبها ليس لهذه الرغبه ولكن قمه الحنان والرغبه والرومانسيه يجتمعان في كلمه الجنس هذا هو الاحساس الحقيقي وليس الجنس اخي تدمت بخير

Days and Nights يقول...

الأخت العزيزة/ جيجي

متفق تماماً مع ما طرحتيه في تعليقك.ومن هنا تأتي فائده الحوار وذلك للوصول الي الشمولية في الآراء.
كل الشكر علي المتابعة والتعليق
ودمتي سعيده
خالص مودتي

Days and Nights يقول...

الاخوه والأخوات الأعزاء

بخصوص الرسائل الخاصه.بالطبع يمكن كتابة رسائل خاصه ولكن شرط كتابة كلمة ( عدم النشر ) في الرساله.

تحياتي