الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

عدة أشخاص

في داخل كل شخص منا ..في أعماق أعماقه..يسكن عدة أشخاص..لا يتشابهون فى شئ ولا رابط يجمعهم..فهم مختلفون تمام الإختلاف..ومتناقضون الى أبعد الحدود..
الحياة التى نعيشها ..بحلوها ومرها..والناس الذين نختلط بهم..والبيئة التى نحيا بها..الظروف التى تحيط بنا..والأجواء التي نعيشها..هي التى تجعلهم يظهرون..واحدا تلو الآخر..وتحدد من منهم هذا زمانه وهذا أوانه..

ففي داخل نفسي مثلا..يقبع العديد من الأشخاص..على سبيل المثال لا الحصر..يقبع ذلك الإنسان الرومانسي الحالم الحساس..الذي أحب يوما وهام حبا..ومرمطني بحبه..ذلك الإنسان الذي يحسب الدقائق والثواني يتنظر لقاء من يحب..هذا الإنسان الشاعري تطربه كل كلمة رقيقة..ويبكيه أي مشهد عاطفى..
لقد حمل هذا الإنسان في زمن ما ..ملامحى وإسمى..لكنه إختفى منذ زمن ..لم يعد يتقمصنى..الا فترات متقطعة..ان تواجدت نفس الظروف التى جعلته يظهر أول مره..

يعيش أيضا فى داخل نفسي ..شخص آخر مختلف..تلبسنى فترة من الفترات..ذلك الانسان كان مولعا بالقراءة..كان دودة كتب إن جاز التعبير..يقرأ كثيرا..يفكر كثيرا..يحاول أن يفهم كل شئ..سبيله فى ذلك الشك..فهو لا يقبل أي شئ لا يتقبله عقله..العقل عنده ميزان الافكار والمعتقدات..والمنطق هو الحكم فى كل شئ..لا مكان للعاطفة فى تقييمه للأمور..كم كرهت ذلك الشخص الذى أتعبنى بأفكاره وتحليلاته..كم كرهه الناس الذين يفكرون بعاطفتهم..وكم كرههم ..
هذا الشخص المفكر مازال يظهر بين الحين والآخر..

في داخل نفسي ..لا يزال يسكن ذلك الشخص الوديع المسالم السعيد المتفاءل..ذلك الشخص الذي إلتبسنى فى طفولتى..حيث البراءة..وحسن النيه فى الناس..كان يثق فى الجميع..ويحب الجميع..صادق فى كل شئ..فى حبه وفى كرهه..لا يعرف المجاملات..صريح الى ابعد الحدود..هذا الشخص بمرور السنين..توارى وابتعد بعيدا عنى..وصار لا يظهر الا نادرا نادرا..

وآخرون..وآخرون..وآخرون…
عاشوا في وعشت فيهم..

أنا …بالتأكيد لست شخصا واحدا..وأنت أيضا صدقنى لست شخصا واحد..
أنا عدة أشخاص..وأنت كذلك..
ربما هذا يفسر..أننا حين نتذكر الماضى بأحداثه..ما كنا نصنع..ما كنا نفعل..ما كنا نقول..قبل سنوات..
نستغرب ونسأل أنفسنا..
كيف قلت هذا..؟!!
كيف فعلت هذا..؟!!
لا أصدق أننى كنت بهذه السخافه..!!
يا لى من ساذج أحمق..!!
كيف كنت جريئا لهذا الحد..!!



لا تستغرب أبدا..فلست أنت من فعل هذا..ولست انت من قال ذلك..أنهم أشخاص آخرون..يحملون نفس الملامح التى تحملها..يحملون أسمك الكامل فلان الفلاني..يتحركون بنفس الجسد الذى تتحرك به الآن..لكنهم ليسوا بالتأكيد انت..
وفى داخلك الآن شخص سيظهر بالمستقبل..سيستسخف كل تصرفاتك الحالية ويستغربها..!!


ليست هناك تعليقات: